رسم ذوات الأرواح باليد

الحمد لله وبعد.. المسألة: ما حكم رسم ذوات الأرواح باليد؟ قبل أن أجيب سأذكر تحليلات تثير التفكير الفقهي للتدريب وفهم مسالك التفقه في النصوص. الخطوة الأولى: جمع النصوص الواردة في التصوير وفرز سمات المنع فيها؛ وسأكتفي أحيانًا بدليل واحد لكل نوع: 1- الاشتراك اللفظي: حيث وردت أحاديث النهي عن التصوير، ولعن المصورين، ومن ذلك؛ قوله … More رسم ذوات الأرواح باليد

حول تطبيق تحليل أنماط الشخصية على الأنبياء عليهم السلام:

قبل نحو عام؛ كتب الدكتور شهاب الدين الهواري إجابات فيها تحليل لبعض أنماط شخصيات الأنبياء، وكلمته على الخاص لتعديل منشوره المذكور، والتصريح بالخطأ، وفعل ذلك من فوره، فتلقى بعض إخواني “الغيورين” تعديل الدكتور بما يفيد بأنه لا يكفي؛ وأني تساهلت معه، واشتد بعضهم في النكير عليّ، فكان هذا المقال الذي ذكرت تفاصيل سياقه لتستحضر: الحمد … More حول تطبيق تحليل أنماط الشخصية على الأنبياء عليهم السلام:

حول خطاب الشريعة للمرأة مرة أخرى:

الحمد لله وحده وبعد ..بعد إذن نيّة الغياب التي أعلنتها، وردتني أسئلة على بريدي على هامش سلسلة أخي الشيخ أحمد السيد -وفقه الله-، ولما رأيت أغلب الأسئلة من طلاب أكاديمية مساق وأكاديمية الجيل الصاعد شعرت بمسؤولية للبيان والتوضيح، ومقصودي ليس الدفاع أو النقد لذات السلسلة؛ بل توسيع الإجابة عن معالم الخطاب الشرعي في باب المرأة … More حول خطاب الشريعة للمرأة مرة أخرى:

حديث في الفاعلية العلمية:

أُحب الفقيه الحي الذي يشارك الشباب همومهم المعرفية، ولا يتعالى على أسئلتهم، أو يتذمر من شبهاتهم الحقيقية، أو يبادر بالتقريع والكبت؛ من انتصب لمعايشة الشباب فكريًا فليعد نفسه لمواجهة طوفان من التباينات النفسية والمعرفية والمزاجية؛ لكنّ في ذلك حسن العاقبة ورحب المنقلب لمن أخلص .حاجة الشباب كبيرة إلى قدوات متميزة معرفيًا وتشاركهم الجلوس، والمعايشة، والمزاح، … More حديث في الفاعلية العلمية:

شيوخ الماستر كي

من الأفكار التي أكرر على أسماع من حولي أن التخصص بفن من الفنون لا يعني الإحاطة بمسائله ومفاصله، وإنما الشأن في إدراك ذوق الفنّ الذي تتحدث فيه، وأن التخصص ليس ضرورة لتعذر جمع المسائل بل لصعوبة إدراك ذوق الفن قبل سنوات من المعالجة والمعايشة الدائمة .وكم من متحدث في الشأن الفقهي لا تنقصه القدرة للوصول … More شيوخ الماستر كي

طربات علمية

جمعتُ قبل سنوات جزءًا لطيفًا في “طربات الأكابر” أتبلّغ في أوقات السأم، وآنس بها عند انصراف الذهن، وأعني بها : أحوال الانتشاء والخفة التي تحصل حين يهطل رذاذ المعنى على صحراء أفكارك .كانت مزيجًا بين أخبارٍ عن أريحية تأتي عند سماع بيتٍ مطرب، أو الوصول لحل معضلة علمية؛ فمنهم من كان يسبح، ومنهم من كان … More طربات علمية

العيد مدرسة الفرح

الحمد لله وحده وبعد .. من تدبر في تشريعات العيد أدرك أنه ليس مساحة للسماح بأفراحنا فحسب؛ بل هو موجّه منهجي لمعنى الفرح الحقيقي، وهذه الفكرة تدفعني لأن أعدل عن القول الدارج “افرحوا في العيد” إلى “تعلموا من العيد معاني الفرح”. المعنى الأول: الفرح الأسمى: فالله سبحانه يقول “ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم” … More العيد مدرسة الفرح

عن اليأس

تأملتُ منهج القرآن في تهيئة النفس للأوامر فوجدت عجبًا، إذ لن يحصد الثمرة من اتخذ القرآن عضين؛ أي جملًا متفرقة لا منظومة واحدة .تبصّرت في اليأس وكيف عالج القرآن هذا الداء فوجدت أوامر حاسمة مباشرة، فالاستسلام ليس فضيلة، والخور أجنبي على الجسد المسلم، لذا ستلحظ نكيرًا في عدم مواجهة مخاوفك؛ فالانتحار كبيرة، والتولي يوم الزحف … More عن اليأس

حبل الإنقاذ

مما يثير الشجى في نفسي قراءة أحاديث من مروا بتحولات فكرية حادة، أحب التأمل في أحرفهم وهم يحكون كيف كانت تتقاذفهم أمواج الأفكار، وكم كانوا يلوحون لشواطئ الطمأنينة مرارًا دون أن يراهم أحد.واقعيًا؛ لا أجد في نفسي حبًا لمديح حالة القلق المعرفي حيال القضايا الكبرى، أحب برد اليقين، آنس بطمأنينة الإجابات الربانية؛ لا تغشاني رغبة … More حبل الإنقاذ

تشريح الملل .. قراءة في السلوك الإنساني زمن كورونا

“ثَمّ شيء أكثر فظاعة من جحيم المعاناة، وهو جحيم الملل” فيكتور هوغو – البؤساء أتى وباء كورونا ليجتاح هذا الكوكب من طرفه إلى طرفه، وفرض علينا قيودًا في الحركة، فمنع أكثر البشر من الخروج من منازلهم على النمط المعتاد سابقًا . هنا ظهر إشكال التعايش مع النمط الجديد للحياة، وسمعنا أحاديث تشي بانهيارات نفسية؛ أنا … More تشريح الملل .. قراءة في السلوك الإنساني زمن كورونا